فوائد فيتامين زهرة الربيع

زهرة الربيع المسائية زهرة الربيع، أو الزغدة المخزنية، أو كعب الثلج، هي نوعٌ من نباتات الزينة الحولية، وموطنها الأصلي هو المناطق الوسطى والشرقية من أمرايكا الشمالية، كما تنمو في المناطق المعتدلة وشبه المدارية، ومن الأنواع التي تنمو في بلاد الشام والمغرب العربي هي زهرة الربيع عديمة الساق. ولهذه الزهرة العديد من الفوائد العلاجية والطبية، ويتمّ الاستفادة منها باستخلاص فيتامينٍ معين منها يُسمى بفيتامين زهرة الربيع المسائية، وفي هذا المقال سنذكر فوائده وفوائد زيت زهرة الربيع.[١] فوائد فتيامين زهرة الربيع المسائية تعرّف على أهم فوائد فيتامين زهرة الربيع المسائية:
[٢] يفيد في تعزيزفرصة حدوث الحمل من خلال زيادة إفرازت التبويض حتّى يتمكن الحيوان المنوي من الوصول إلى البويضة. يُحسن المزاج والحالة النفسية وخاصة قبل موعد الدورة من خلال ضبط إفراز الهرمونات.

 

ينقي البشرة، ويحميها من التجاعيد والخطوط الدقيقة، ويعمل على تنشيط الدورة الدموية في البشرة. يُقلل من حدّة المزاج السيء لدى النساء في سن الياس. فوائد زيت زهرة الربيع المسائية هناك العديد من الفوائد لزيت زهرة الربيع المسائية، ومنها:[٣] يحمي الجلد من الالتهابات، ويُخفف الحكة، والطفح الجلدي، ويعالج بعض حالات الإكزيما. يُقلل أعراض الاعتلال العصبيّ السكري الذي يتسبب في وخزٍ وخدرانٍ في القدمين، ففي دراسة أجريت تبين أنّ مرضى السكري الذين يتناولون المكملات الغذائية لزهرة الربيع يتحسنون بنسبةٍ كبيرةٍ من الذين لا يتناولونها من ناحية التوترات العصبية.

يُخفف ألم الثدي، واضطرابات ما قبل الحيض، فالكثير من النساء اللواتي يعانينْ من اضطربات الحيض يستعملن هذه الزهرة. يقي من الإصابة بسرطان الثدي، حيثُ يُشابه في دوره عقار تاموكسيفين. يعالج نقص حمض جاما لينولينيك وهو من الأحماض الدهنية الأساسية في الجسم،

ويحدث هذا مع الأشخاص المصابين بالإدمان على الكحوليات، والمصابين بالسكري، وفي حالات تطور نقص هذا الحمض يؤدّي إلى التهاب المفاصل الروماتيدي، وأمراض القلب والأوعية الدوية، وبعض المشاكل الأخرى.

يحافظ على صحة القلب من خلال تخفيض معدلات الكولسترول في الدم، والوقاية من مرض الشريان التاجي، وبالتالي التقليل من الإصابة بالنوبات القلبية. تنظيم معدلات السكر في الدم،
وخاصة عند الأشخاص المصابين بنقصٍ في إفراز حمض (GLA). يقي من الالتهابات المختلفة وخاصّةً التهاب المفاصل. يعالج اضطراب نقص الانتباه بفعل فرط النشاط عند الأطفال، حيثُ يُقلل زيت زهرة الربيع المسائية من الحركة والنشاط الزائد عندهم. يعالج متلازمة التعب المزمن، فقد أظهرت الدراسات أنّ استعمال زيت زهرة المساء مع زيت السمك يعالج بفعاليةٍ كبيرة متلازمة التعب المزمن. يكافح الضعف الجنسي والعقم عند الجنسين من خلال تنشيط تدفق الدم في الأعضاء التناسلية، وتحسين وظيفة الرحم.

يقلل أعراض الإدمان على الكحول من خلال تعزيز قدرة الدماغ على إفراز مادة البروستاجلاندين E التي تُقلل الاكتئاب، وما يُصاحب الإقلاع عن الكحول من أعراض.

 

صورة ذات صلة

فوائد زيت زهرة الربيع المسائية ينظم عمل الهرمونات في الجسم. يعالج آلام ومشاكل الدورة الشهرية، حيث يفضل أخذه في أسبوع الدورة والأسبوع الذي يسبقها؛ لأنّه يخفف تأثيراتها النفسية على المرأة. يفيد في حالات مرض الثدي الليفي المؤلم؛ لأنّه يخفف التهاب الثدي، ويزيد امتصاص اليود في الجسم. يفيد في حالات انقطاع الدورة الشهرية، لتخفيف أعراض سن اليأس. يزيد خصوبة الإباضة عند المرأة،

ويفضل أخذه مع أول أيام الدورة الشهرية. يسهل عملية الولادة، وينصح بتناوله مع نهاية الحمل لأنّه يجعل عنق الرحم طرياً مهيئاً للولادة، ويفضل استشارة الطبيب قبل تناول كبسولاته ويمنع تماماً تناولها مع بداية الحمل. يخفف الاكتئاب الذي يصيب بعض النساء بعد الولادة. يحافظ على صحة الشعر، لأنّه يغذي فروة الرأس ويقلل جفافها. يمنع تقصف الأظافر. يعالج آلام المفاصل ويقيها من الخشونة ويعمل على تليينها. يفيد في حالات الروماتيزم. يحافظ على نضار البشرة ويقاوم التجاعيد. يمنع ظهور حب الشباب على الوجه. يخفف احمرار الوجه؛

لأنّه يساهم في انقباض الأوعية الدموية الصغيرة. يحافظ على ليونة الجلد ويحميه من الجفاف. يخفف أعراض الإكزيما، ويقضي على الحكة. يهدئ الأعصاب، ويعالج بعض الأمراض النفسية. يخفض ضغط الدم. يعالج التهاب الجهاز التنفسي التحسسي. يساهم في تخفيف الوزن يساعد في علاج التصلب اللويحي. يعالج قرحة المعدة.