أنواع الورد الابيض

الزنبق الأبيض يُعد الزنبق الأبيض (بالإنجليزية: White Tulips) من الزهور المشهورة والمُفضّلة لدى الكثيرين، فهي تُعد خياراً سهلاً ومُريحاً عند التفكير في زراعة الأزهار، أو إرسال باقة لأحد ما، وذلك نظراً لشكل الجذاب، وما ترمز إليه، فالزنبق يُعبّر عن التواضع، والنقاء، والبراءة من خلال بياضه النقي والناصع،

كما يُستخدم الزنبق الأبيض في الجنائز؛وذلك لأنّه يُعبّر عن الاحترام، والإخلاص، والذكريات، كما أنّ لونه مُناسب جداً حيث إنّه لون هادئ، وغير مُلفت.
[١] زهرةُ الياسمين تُعتبر شجرة الياسمين (بالإنجليزية: Jasmine Flower) شجرةً مُزهرةً، ذات رائحة عطرة، وفوّاحة، خاصّةً في الليل، وهناك اعتقاد سائد بأن زهرة الياسمين زهرة استوائيّة، إلا أنّ بعض أصنافها تنمو جيداً في العديد من المناطق غير الاستوائية، وتُستخدم غالباً في صناعة العطور ومُستحضرات التجميل، كما يستخدمها البعض كنكهة للطعام،

 

ويُقال أنّ الشخص المحظوظ بما فيه الكفاية يعيش في مكان تنتشر فيه زهور الياسمين، إذ إنّها تُضيف للهواء رائحةً عطرةً عند زراعتها بالقرب من الأبواب والنوافذ،[٢]ولطالما تم استخدام الياسمين كرمز للحب والرومانسيّة، حيث كان الأزواج في القدم يتبادلون بعض أصنافه بدلاً من الخواتم، كما أنّها تُعبر عن العطف، والبهجة، والامتنان، والأناقة.[٣] زهرة الفاوانيا تنمو زهور الفاوانيا (بالإنجليزية: Peony) في المناخ البارد، ولا تتحمّل فصول الشتاء الدافئة، على الرغم من أنّ بعض أصنافها تأقلمت بوجودها في منطقة دافئة، كما أنّها تستغرق عدّة سنوات كي تُثبّت جذورها، وتنمو،

وقد تحتاج إلى إسناد، أو دعّامات حولها، لكن أزهارها الجميلة اليانعة تستحق الانتظار.[٤] زهرة الغاردينيا تتميّز زهرة الغاردينيا البيضاء (بالإنجليزية: Gardenia) بأنّ لها عطر شديد فوّاح، وهي تنمو بشكل أفضل في المناطق الدافئة، وتحتاج إلى تربة خصبة، وحمضية، ورطبة، فمواصبات التربة هذه تُعتبر مثاليةً لجميع النباتات المُزهرة، كما تُعتبر البيوت البلاستيكيّة خياراً أفضل لزراعتها.[٥] زهرة الكاميليا تُعرَف الكاميليا (بالإنجليزية: Camellia) بأنّها زهرة للزينة، وتُستخدم في صنع الشاي، كما أنّها ترمز إلى الحب والمودة، وتُقدم عادةً للأشخاص المُقرّبين.[٦] المراج

أجمل الأزهار تُعتبر الزهور من النباتات التي تحمل دلالة رمزية كبيرة، فبعض الزهور تليق بمناسبة مُعينة دون غيرها، وقد كانت اللغة في عصر من العصور تحمل مكان الكلام الذي لا يُمكن البوح به والإفصاح عنه، ويوجد العديد من أنواع الزهور الجميلة والخلابة والتي تأسِر القلب بجمالها

،[٢] ومن هذه الأنواع الآتي: الورود تُعتبر الورود (بالإنجليزية: Roses) أحد أكثر الأزهار شيوعاً وجمالاً على مر العصور والأزمنة، ويُعتبر الورد من النباتات المُعمرة، ويتواجد بأكثر من مئة نوع مُختلف، فبعضها يكون ذا أوراق فضفاضة، وبعضها الآخر يكون ذا بتلات متلاصقة ومُعبأة، وتشير كلمة الورد بمعناها التقليدي إلى تلك الوردة الحمراء ذات اللون الداكن،

والتي تأتي بجذع طويل يحتوي على الشوك، وللورد دلالات رمزية من حيث الألوان، فالوردة البيضاء تُشير إلى النقاء والسلام، بينما تُشير الحمراء منها إلى الحب والعاطفة، وترمز الوردة الصفراء إلى الفرح والصداقة.[٢] الزنبق الزنبق (بالإنجليزية: Tulip) وهو أحد أنواع الزهور التي تتواجد بأكثر من 2000 نوع،

صورة ذات صلة

 

وتندرج هذه الأنواع تحت 15 صنفاً مُختلفاً، وتعتبر زهرة الزنبق من الزهور التي تنمو بسهولة في المنازل، ويتراوح طول هذه الزهرة تبعاً لنوعها،[٣] وتأتي هذه الزهرة بألوان مُختلفة منها الأصفر، والبرتقالي، والأرجواني، والأبيض الذي يُشير في معناه إلى التسامُح، بينما يُعتبر الأحمر رمز الحب العميق.

[٢] الأقحوان يعد الأقحوان (بالإنجليزية: Chrysanthemums) إحدى النباتات التي تظهر في فصل الخريف من كل عام، ولهذه الزهرة استخدامات مُتعددة؛ منها الزينة وصناعة الأدوية لعلاج بعض الأمراض كمرض الإنفلونزا،
وتستخدم هذه الزهرة في الصين لصناعة الشاي، وتُفضل زهرة الأُقحوان العيش في مناطق لا تحتوي على أي مصادر إضاءة صناعية، كما تأتي زهرة الأقحوان بألوان متعددة منها الأرجواني والأصفر والأبيض، وغيرها من الألوان الجميلة الأخرى.[٤] زهرة دوار الشّمس (بالإنجليزية: Sunflower)، هي من الأزهار السهلة الزراعة، وتتوفر هذه الزهرة بالعديد من الألوان كالأصفر الفاتح أو الأحمر الداكن،

وتجذب زهرة دوار الشمس العديد من أنواع الطيور إليها، كما أنها ذات أطوال مُختلفة قد يصل طول بعضها إلى ما يقارب اثني عشر قدماً.[٥] زهرة الليلك (بالإنجليزية: Lilacs)، وهي من الأزهار الجميلة التي ترمز بلونها الأبيض إلى البراءة والأُرجواني إلى العواطف والفخر والثقة،[٢] ولا يحتاج هذا النبات عند زراعته إلى الكثير من العناية عدا عن عملية التقليم التي يُوصى بالقيام بها للمُحافظة على الشكل الجميل لهذه الزهرة،

وتمتاز زهرة الليلك بروائحها الفواحة التي تنتشر في فصل الربيع، وتنمو هذه الأزهار بشكل أفضل عند تعرضها لأشعة الشمس، كما يوصى بزراعة هذه النبتة في تربة غير حمضية.[٦]